مبادرة لفتح صفحة جديدة بين الإسلاميين والحكومات العربية

     

 ادعا 'منتصر الزيات' محامي الجماعات الإسلامية في مصر أمس الحكومات العربية إلى فتح صفحة جديدة مع الإسلاميين لتوحيد الصف قبل توجيه ضربة أميركية محتملة إلى العراق.
وقال 'الزيات' الذي يدير «معهد دراسات وأبحاث المستقبل»: في الوقت الذي تستعد فيه الولايات المتحدة لضرب العراق ننادي الأمة العربية شعوبا وحكومات إلى التوحد تحت راية الإسلام.
ودعا 'الزيات' الأنظمة العربية الحاكمة إلى فتح صفحة جديدة مع الحركات الإسلامية وبخاصة في مصر وليبيا وتونس والجزائر وسوريا وطلب منها التوقف عن مطاردة رموز المنفى القسري أو الطوعي كمقدمة لعمل يستهدف عودتهم لبلادهم.
وأعرب عن الأسف لـ «بقاء عشرات الآلاف من المعتقلين في الدول العربية»، ودعا في المقابل «الحركات الإسلامية جميعا في الأقطار العربية كافة لتعزيز خيار العمل السلمي كخيار مبدئي تقديرا لاعتبارات شرعية وسياسية نرى أنها توجب ذلك».
كما دعا «النخب السياسية بمختلف أطيافها لبدء حوارات جدية مع الحركات الإسلامية لصوغ علاقة صحية معها للمشاركة في بناء المستقبل»، وصرح 'الزيات' بأنه سيسلم نصا مكتوبا لكل السفارات العربية وكل رموز وقادة الحركات الإسلامية معربا عن الأمل في «تشكيل لجنة متابعة» لتنفيذ مبادرته هذه..

المصدر: مفكرة الإسلام